منتديات التعليم الثانوي بالجزائر
عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك
شكرا
ادارة المنتدي

منتديات التعليم الثانوي بالجزائر


 
الرئيسيةالتسجيلدخول
يرجـــى من الاعضــــاء الذيـــن قـــامو بالتسجيـــل الذهـــاب الى علبة البريد الالكتروني لتنشيط حسابهم أو يرجــي الانتظار 24 ســــاعة كي تنشط من قبل الادارة و شكرا
معا لتطوير المنتدى
تصويت
ما رأيك في المنتدى
جيد
73%
 73% [ 46 ]
متوسط
16%
 16% [ 10 ]
لم يعجبني على الاطلاق
11%
 11% [ 7 ]
مجموع عدد الأصوات : 63
أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
KMxOFFiiSHALL
 
Z@K!-DZ
 
HICHAM02
 
mansour16
 
الغامض3
 
kamikaz
 
esquimeau
 
tuba
 
karim
 
hiphopman
 
المواضيع الأخيرة
» جموعة فروض للسنة الاولى ثانوي جذع مشترك
السبت فبراير 26, 2011 4:07 pm من طرف نجمة النور

» تمارين من سلك البكالوريا
الثلاثاء فبراير 22, 2011 6:28 pm من طرف sidou.abd

» بخصوص المنتدى
السبت فبراير 19, 2011 4:54 pm من طرف bessma2009

» فرض في مادة التارص و الجغرافيا
السبت فبراير 19, 2011 12:25 pm من طرف mansourilatifa

» les fiches du3ème et 4ème projets
الثلاثاء فبراير 08, 2011 11:35 pm من طرف karim34

» برنامج رائع جدا للسنة الرابعة
الثلاثاء فبراير 08, 2011 9:27 pm من طرف ouicher abdelmadjid

» نكتة
الثلاثاء فبراير 08, 2011 7:37 pm من طرف djalal9434

» مذكرات في مادة الأدب العربي للسنة أولى ثانوي
الأربعاء فبراير 02, 2011 4:43 pm من طرف عبد المحيط

» guide du professeur pour les classes 1ère année
الثلاثاء فبراير 01, 2011 4:36 pm من طرف kadi.34

بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
الــــــــســــــاعة
الاصنــــــام TV
الاقتراحـــــــات
عـــدد الــــزوار
original styles
الزوار

شاطر | 
 

 16

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
tuba
عصو مبتدأ
عصو مبتدأ


انثى عدد الرسائل : 62
تاريخ الميلاد : 05/07/1994
العمر : 23
نقاط : 2807
تاريخ التسجيل : 17/04/2010

مُساهمةموضوع: 16   السبت أبريل 24, 2010 2:31 pm

الجزائرهي العاصمة وأكبر مدينة في الجزائر، وثاني أكبر مدينة في المغرب العربي (بعد الدار البيضاء). وفقا لتعداد عام 1998 لسكان المدينة كانت 1.519.570 وذلك التكتل الحضري كان 2.135.630.[1] وصدر مؤخرا عن الأمم المتحدة تقديرا للتكتل الحضري (منطقة العاصمة) يضع السكان 3.354.000 اعتبارا من عام 2007.[2]
والملقب آل-بهجة (البهجة) أو بدلا من الجزائر لا بلانش ("الجزائر البيضاء") لمبانيها ا أبيضاء اللامعة كما يكون منظورها ترتفع عن سطح البحر، والجزائر تقع على الجانب الغربي للخليج من البحر الأبيض المتوسط. اسم المدينة مشتق من الكلمة العربية الجزائر، الذي يترجم إلى الجزر، إشارة إلى الجزر الأربعة التي تقع قبالة شواطئ المدينة حتى أصبحت جزءا من البر الرئيسي في عام 1525. آل-جزائر هو في حد ذاته مقتطع من اسم المدينة القديم جزائر بني مازغانا "الجزر من (قبيلة) بني مازغانا"، المستخدمة في العصور الوسطى في وقت مبكر من قبل الجغرافيين مثل الإدريسي وياقوت الحموي. الجزائر هي الدولة الوحيدة في المدينة الجزائرية باسم إنجليزي مختلف عن الاسم الفرنسي. وتم بناء الجزء الحديث من المدينة على مستوى الأرض من شاطئ البحر؛ الجزء القديم، في المدينة القديمة للداي ثانية، تتسلق تلة شديدة الانحدار خلف المدينة الحديثة، والذي توج بالقصبة أو القلعة، 400 قدم (122 م) فوق البحر. وان القصبة واثنين من أرصفة الميناء يشكلوا مثلث.
محتويات [أخفِ]
1 التاريخ
1.1 حرب الجزائر
1.2 الاستقلال
1.3 أزمة 1990
1.4 الجزائر في القرن 21
1.4.1 تفجيرات
2 أحياء الجزائر
3 العمارة المحلية
3.1 المعالم
4 الدراسات في إحصائيات السكان:
5 الاقتصاد
6 المنشآت السياحية
7 النقل العام
8 مشاريع المقاطعة
9 الرياضة
9.1 نوادي كرة القدم
9.2 1936 دعوة الجزائر لدورة كرة القدم
10 المناخ
11 العلاقات الأخوية
12 أفلام عن الجزائر
13 قائمة المراجع
14 وانظر أيضا
15 ملاحظات
16 المراجع
17 روابط خارجية
[عدل]التاريخ

ويدعى الموقع التجاري لفينيقيا ايكوسيم والتي تطورت فيما بعد إلى المدينة الرومانية الصغيرة وتسمى ايكوسيوم قائما على ما هو الآن في الربع البحري للمدينة. الشارع البحري يتبع ذلك على غرار ما كان الشارع الروماني. المقابر الرومانية موجودة بالقرب من باب الواد وباب عزون. المدينة أعطيت حقوق اللاتينية من فيسباسيان. وان أسقف الأيكوسيوم ذكروا في وقت متأخر من القرن الخامس.


مدينة وميناء الجزائر العاصمة، حوالي عام 1921
وتأسست المدينة الحاضرة في عام 944 من قبل بلكين بن زيري، مؤسس الدولة البربر الزيريد -- سلالة صنهاجة، والذي أطيح به من روجر الثاني ملك صقلية في 1148، على الرغم من أن الزيريين فقدوا السيطرة على العاصمة الجزائرية قبل السقوط النهائي للسلالة. كانت المدينة محتلة من قبل الموهادس في 1159، وفي القرن الثالث عشر جاءت تحت سلطان عبد الوديد سلطان التلمسان. اسميا جزءا من سلطنة تلمسان، الجزائر كان لديها قدر كبير من الاستقلال تحت أميرز من تلقاء نفسها بسبب وهران كالميناء الرئيسي ومركز القوة لعبد الواحد.


الجزائر القديمة في القرن 16th، مع الاسبانية الصنع Peñón الجزائر العاصمة في الصدارة.
في وقت مبكر من 1302 كانت أسبانيا تحتل جزيرة الصخرة أمام ميناء الجزائر. وبعد ذلك كان هناك قدرا كبيرا من التجارة التي بدأت في التدفق بين الجزائر وأسبانيا. ولكن الجزائر استمرت تكون ذات أهمية ضئيلة نسبيا حتى بعد طرد الموريسكيين من إسبانيا، وكثير منهم لجؤوا إلى المدينة. وفي عام 1510 بعد احتلالهم وهران وغيرها من المدن على الساحل في افريقيا، والأسبان حصنوا جزيرة بينون، وقاموا بفرض ضريبة لوقف نشاط القرصنة.[3] وفي عام 1516، ان أمير الجزائر سليم ب. تومي قد قام بدعوة الاخوة القرصنة أرووج وخير الدين بارباروسة لطرد الأسبان. وجاء أروج إلى الجزائر وأمر باغتيال سليم، واستولى على البلدة. خير الدين زنكي، وان أروج كان تابع لخير الدين بعد أن قتل في معركة ضد الأسبان في تلمسان، وكان مؤسس باشالوك التي أصبحت فيما بعد بيليك رسميا للجزائر بعد دعوة السلطان لقبول السيادة على الأرض وإلى جعل الجزائر ملحق إلى الامبراطورية العثمانية.


مدفع العثمانية المزخرفة التي تأسست في الجزائر العاصمة يوم 8 أكتوبر 1581 من قبل مؤسس Ca'fer ايل المعلم. الطول : 385cm، كال : 178mm، الوزن : 2910kg، الحجر المقذوف. فرنسا التي استولى عليها خلال الاجتياح في الجزائر في عام 1830. musée دي l' Armée، باريس.


فوتو السابقين من معركة بحرية بين السفينة التركية من الجزائر العاصمة (الجبهة) وسفينة لمنظمة فرسان مالطة تحت Langon، 1719.


قصف الجزائر من قبل الرب Exmouth، آب / أغسطس 1816، التي رسمها توماس Luny
قالب:Section وأصبحت الجزائر منذ ذلك الوقت المقر الرئيسي لقراصنة البربر. سعى ملك أسبانيا والامبراطور الروماني المقدس شارل الخامس في أكتوبر 1541 في الاستيلاء على المدينة، ولكن عاصفة دمرت عددا كبيرا من سفنه وجيشه المكون من حوالي 30،000 وفي الأغلب كان مكون من الأسبان، والذي هزم من قبل الجزائريين تحت قيادة الباشا حسن. وكانت رسميا جزء من الامبراطورية العثمانية ولكن أساسا كانت خالية من السيطرة العثمانية في بداية القرن السابع عشر، فتحولت الجزائر إلى أعمال القرصنة والافتداء. ونظرا لموقعها للمجالات الاقتصادية على هامش كل من العهد العثماني والأوروبي، وتبعا لوجودها على البحر الأبيض المتوسط الذي كان يسيطر عليه بشكل متزايد الشحن الأوروبي، بدعم من القوات البحرية الأوروبية، فأصبحت القرصنة النشاط الاقتصادي الرئيسي. المحاولات المتكررة التي أدلى بها الدول المختلفة لإخضاع القراصنة والشحن المضطرب في غرب البحر الأبيض المتوسط، والمشاركة في غارات الرقيق إلى أقصى الشمال في أيسلند.[4] وخاضت الولايات المتحدة في حربين (الأولى والثانية حرب بربريةعلى هجمات الجزائر للسفن.


الخريطة التاريخية للجزائر وبيري ريس
وعندما كانت المدينة تحت السيطرة العثمانية فكانت محاطة بجدار من جميع الأطراف، بما في ذلك على طول ساحل البحر. وكان يوجد في هذا الجدار خمسة أبواب تسمح لهم بدخول المدينة، مع خمسة طرق من كل باب لتقسيم المدينة حتى يلتقوا أمام مسجد كتشاوة. وفي عام 1556، شيدت قلعة في أعلى مكان في الجدار. وان الطريق الرئيسي الذي يمتد من الشمال إلى الجنوب يقسم المدينة إلى قسمين: المدينة العليا (آل-جبل، أو 'الجبل') الذي يتألف من حوالي خمسين من الدوائر الصغيرة منالأندلس، اليهودية، المور والقبائل المحلية، والمدينة المنخفضة (الوطاء، أو 'الأرض المنبسطة') التي كانت المركز الإداري والعسكري والتجاري للمدينة، التي يسكنها غالبية من الشخصيات التركية وغيرها من أسر الطبقة العليا.[5]
في عام 1817، تم قصف المدينة من أسطول بريطاني تحت قيادة اللورد اكسموث (سليل توماس ببيلو الذي أخذ في غارة جزائرية للرقيق في عام 1715)، بمساعدة من رجال الحرب الهولنديين وقاموا بتدمير أسطول قراصنة الذين يأويهم ميناء الجزائر العاصمة.
تاريخ الجزائر من 1815 حتي 1962 منضما إلى التاريخ الجزائر الأكبر وعلاقتها مع فرنسا. وفي يوم 4 يوليو 1830، تحت ذريعة إهانة للقنصل الفرنسي—الذي ضربه الداي بمنشة الذباب عندما قال القنصل أن الحكومة الفرنسية لم تكن على استعداد لدفع ما عليها من ديون كبيرة التي هي مستحقة لتاجرين جزائريين يهود—وهاجم الجيش الفرنسي المدينة تحت قيادة الجنرال دي بورمونت في غزو الجزائر لعام 1830. واستسلمت المدينة في اليوم التالي. وأصبحت الجزائر مستعمرة فرنسية.
وقام المهندس المعماري لوكوربوزييه خلال عام 1930 برسم تخطيط لإعادة تصميم كامل للمدينة الاستعمارية. وكان لو كوربوزييه شديد الانتقاد لاسلوب الحضرية في الجزائر، واصفا المنطقة الأوروبية بأنها "لا شيء سوى الجدران المنهارة، والطبيعة المدمرة، وكلها ملطخة". وانه انتقد أيضا الاختلاف في مستويات المعيشة والذي لاحظها بين الأوروبيين والأفارقة المقيمين في المدينة، واصفا الحالة التي "يعيش فيها المتحضر مثل الفئران في الثقوب" في حين "أن البربر يعيش في عزلة، في رفاهة".[6] ومع ذلك فتم تجاهل هذه الخطط من قبل الإدارة الاستعمارية الفرنسية.
في عام 1962، وبعد الصراع الاستقلالي الدموي الذي وصل عدد الجزائريين الذين قتلوا إلى 1.5 مليون على أيدي الجيش الفرنسي في الجزائر والجبهة الجزائرية للتحرير الوطني، فأخيرا حصلت الجزائر على استقلالها، مع تعيين الجزائر كعاصمة لها. ومنذ ذلك الحين، على الرغم من انها تفقد السكان الأوروبيين أو الذين هم من أصل أوروبي بأكملهم، فان المدينة توسعت بكثافة. وأصبح لديها الآن نحو ثلاث ملايين نسمة، أو عشرة في المئة من سكان الجزائر—وضواحيها الآن تغطي معظم المحيطة بأرض متيدجا المنبسطة.
كانت الجزائر المدينة المضيفة على حد سواء في عام 1978 و 2007 لدورة الألعاب الأفريقية. كما تم اختيا المدينة لتكون العاصمة العربية للثقافة لعام 2007.
[عدل]حرب الجزائر


شعار النبالة الفرنسية من الجزائر
كما لعبت الجزائر دورا حاسما في حرب الجزائر (1954-1962)، ولا سيما خلال معركة الجزائر عندما المظلات العشرة التابعة للجيش الفرنسي، ابتداء من يوم 7 يناير عام 1957 وبناء على أوامر من وزير العدل الفرنسي فرانسوا ميتران (الذي أذن بأي وسيلة "للقضاء على الانقلابيين" [بحاجة لمصدر]، قاد هجمات ضد المقاتلين الجزائريين من أجل الاستقلال. ولا تزال الجزائر مشهورة بهذه المعركة، التي كانت تتميز بالمعارك القاسية بين القوات الجزائرية الذين يلجأون من ناحية إلى مهاجمة المستعمرين الفرنسيين، ومن ناحية أخرى الجيش الفرنسي الذي نفذ القمع الدموي بما في ذلك استخدام التعذيب الشبه منتظم على متظاهرين من النظام الاستعماري. اثنين من هؤلاء الضحايا كانوا من الزعماء الوطنيين، العربي بن مهيدي، واستاذ شاب للرياضيات، موريس أودان، ومنذ ذلك الحين تم تكريمهما على حد سواء من قبل البلدية مع الشرايين الرئيسية للمدينة التي تسمى على أسمائهم. ان مظاهرات 13 مايو خلال الأزمة لعام 1958 تسببت في سقوط الجمهورية الرابعة في فرنسا، فضلا عن عودة الجنرال جول إلى السلطة.
[عدل]الاستقلال
حققت الجزائر استقلالها في 5 يوليو 1962. التي تديرها العسكرية التي كانت سبب في تحريرها، وأصبحت الجزائر عضوا في حركة عدم الانحياز خلال الحرب الباردة. قي أكتوبر عام 1988، قبل سنة من سقوط جدار برلين، وكانت الجزائر مسرحا لمظاهرات تطالب نهاية نظام الحزب الواحد وإقامة ديمقراطية حقيقية عمد "ربيع الجزائر". قمع المتظاهرين كان من قبل السلطات (أكثر من 300 قتيلا)، لكن الحركة شكلت نقطة تحول في التاريخ السياسي للجزائر الحديثة. اعتمد دستور جديد في عام 1989 يضع حدا لعهد الحزب الواحد، وشهدت إنشاء أكثر من خمسين حزبا سياسيا، فضلا عن حرية الصحافة الرسمية.
[عدل]أزمة 1990
أصبحت المدينة مسرحا لمظاهرات سياسية عديدة من كافة الأنواع حتى عام 1992. في عام 1991، كان الكيان السياسي يهيمن عليه المحافظون الدينيين التي يطلق عليهم جبهة الإنقاذ الإسلامي وتشارك في اختبار الارادة السياسية مع السلطات. في انتخابات عام 1992 للجمعية الوطنية الجزائرية، وحصل الإسلاميون على كمية كبيرة من الدعم في الجولة الأولى، ومساعدة امتناع كبير من الناخبين الجزائريين الذين شعورا بخيبة الأمل إزاء الأحداث. خوفا من الفوز في نهاية المطاف من قبل الإسلاميين، فان الجيش ألغى العملية الانتخابية، الذي أدى إلى اشعال الحرب الاهلية بين الدولة والمحافظين الدينيين المسلحة التي ستستمر لمدة عقد من الزمان.
[عدل]الجزائر في القرن 21
وسعت الجزائر في الآونة الأخيرة لتصبح مرة أخرى عاصمة مهمة في افريقيا ومنطقة البحر المتوسط، وتصور وجود مستوى مماثل لتطوير البنية التحتية إلى ما كان في عام 1962 مقارنة مع البلدان الأخرى.


مرأى من الجزائر في الفترة من نوتردام لأفريقيا
وان الجزائر تقوم بالانفتاح على العالم من خلال استضافة مجموعة من المؤتمرات والمناسبات الدولية. هذا الانفتاح الجديد قد جذب استثمارات عدد من الشركات المتعددة الجنسيات في السنوات الأخيرة، مثل: كارفور، وإيف روشيه، وحتى كويك. ومع ذلك فان العديد من مشاريع البنية التحتية الكبيرة التي تكافح من أجل أن تكتمل: مترو الجزائر العاصمة، والترام، ومشاريع التجديد الحضري، وإنشاء مراكز حضرية جديدة على الهامش.


أبراج في الجزائر
البنية التحتية الحالية لم تكن قادرة على مواكبة النمو السريع للجزائر.
وتحتل الجزائر حاليا المرتبة الأدنى من 132 عاصمة في تقرير وحدة الاستخبارات الاقتصادية ونوعية الحياة. الدراسة تأخذ بعين الاعتبار 40 معايير مختلفة ومقسمة إلى 5 فئات هي: الاستقرار والخدمات الصحية، والثقافة، والبيئة، والتعليم، وتوافر الخدمات الأساسية. الجزائر كان في مرتبة أدنى من مدن مثل كراتشي (باكستان)، طرابلس (ليبيا)، أبيدجان (كوت - دبفوار)، وحتى في دكا، عاصمة بنجلاديش. في عام 2005 فان نفس التقرير أعطى الجزائر المرتبة 125 من 129 مدينة.
[عدل]تفجيرات
ان عام 2007 جلب نتائج مختلطة للجزائر. وسميت المدينة عاصمة "الثقافة العربية"، ووقع الهجوم لتفجير مزدوج في 11 أبريل واستهدفت قنبلة واحدة مبنى الحكومة ورئيس الوزراء ووزير الداخلية، وانفجرت قنبلة أخرى واستهدفت مركزا للشرطة في باب الزوار. منظمة تطلق على نفسها اسم فرع المغرب من تنظيم القاعدة أخذت مسؤولية الهجمات.
في 11 ديسمبر 2007، وقامت سيارتين بالانفجار بقنابل في مدينة الجزائر.واستهدفت قنبلة واحدة اثنين من مباني الأمم المتحدة وغيرها استهدفت بناء حكومي لمساكن المحكمة العليا. وكان عدد القتلى على الأقل 62 قتيل، مع أكثر من مائتين جرحى في الهجمات.[7] ومع ذلك لم يتبقى في المستشفى سوى ستة وعشرون في اليوم التالي.[8] اعتبارا من الآن فمن تكهنت أن من قام بتنفيذ الهجوم هم خلية لتنظيم القاعدة داخل المدينة.[9]
وأنه يوجد جماعات ارهابية من أهل البلد تعمل بنشاط في الجزائر منذ حوالي عام 2002. للحصول على معلومات دقيقة عن هذه الجماعات، الذين من الممكن جدا أن يكونوا مسؤولين، يرجى اتباع هذا الرابط لمقال عن المسلحين الإسلاميين في الجزائر.
[عدل]أحياء الجزائر



نوتردام لأفريقيا
في القصبة (من آل القصبة، "القلعة")، مناطق في الجزائر: تدعى آل-جزائر آل المحروسة ("إلى جانب الاحتفاظ ب الجزائر")، وتقام على أنقاض أيكوسيوم القديمة. وانها مدينة صغيرة بنيت على تلة وتنخفض نحو البحر، ومقسمة إلى جزئين: المدينة العليا والمدينة السفلى. يجد المرء هناك الماسونية والمساجد من القرن السابع عشر؛ مسجد كتشاوة (بني عام 1794 من قبل دي بابا حسن) يحيط بها مئذنتان، ومسجد محمد دجديد (بني في 1660، في وقت ريجنسي التركية) مع انتهاء الكبير بقبة بيضاوية وأربعة قبب، مسجد الكبير (من أقدم المساجد، وقام ببناؤه ألمورافيد يوسف بن تاشفين وأعيد بناؤه في وقت لاحق في 1794)، ومسجد علي بتشنين (الرايس، 1623)، دار عزيزة، والحنك جنينة. كما يوجد في القصبة متاهات للحارات والبيوت التي هي رائعة جدا، وإذا فقد أحد طريقة فيكفي أن يذهب مرة أخرى باتجاه البحر لإعادة تصحيح وضعه ومكانه.
باب الواد : المقاطعة الشعبية التي تمتد من القصبة وراء "بوابة النهر". وهو حي شوشوتى الذي يعجب به الكثير أكثر من جميع أحياء العاصمة. تشتهر بمكان "الساعات الثلاثة" وعلى "سوق التوأم الثلاثي"، وإنما هو أيضا حي من حلقات العمل والمصنوعات.
حافة البحر : من عام 1840، صمم المهندسون المعماريون بيار-أوجسا جيوشاين وفريدريك كاسيريو المباني الجديدة وبصرف النظر عن القصبة، قاعة المدينة، والمحاكم، والمباني، والمسرح، وقصر الحاكم، وكازينو... لتشكيل ممشاة أنيقة تحدها الأروقة الذي هو اليوم شارع تشي جيفارا (المعروف سابقا بشارع الجمهورية).
القبة (الديارة من حسين داي): فهي قرية القبة القديمة التي تم استيعابها من قبل التوسع في مدينة الجزائر العاصمة. ومن القرية، فسرعان ما وضعت القبة في إطار الحقبة الاستعمارية الفرنسية ثم واصلت النمو بسبب التوسع السكاني الهائل الذي عرفته الجزائر بعد استقلالها في عام 1962. وهي الأن حي في الجزائر التي تتألف إلى حد كبير من المنازل والفيلات والمباني لا تتجاوز خمسة طوابق.
الحراشفهي ضاحية من ضواحي الجزائر العاصمة، وتقع على بعد حوالي 10 كم إلى شرق المدينة.
وتشكل كوميونات حيدرة، بن عكنون، البيار وبلدية بوزريعة ما يسميه سكان الجزائر مرتفعات الجزائر. هذه البلديات، وأحيانا الموهبة المشهورة، ومأوى لغالبية السفارات الأجنبية في الجزائر، والعديد من الوزارات والمراكز الجامعية، مما يجعلها واحدة من المراكز الإدارية والسياسية للبلد.
شارع ديدوش موريد تحويلة شارع ميشلت ويقع في الحي الثالث في الجزائر. فهي تمتد من غراندي مكتب بريد في مرتفعات العاصمة الجزائرية. فإنه يعبر خصوصاً في مكان أودان، كلية الجزائر، والقلب المتوج وحديقة جالاند. ويحدها المتاجر الذكية والمطاعم على أكثر من طوله. وتعتبر قلب العاصمة.
[عدل]العمارة المحلية



الجزائر الواجهة البحرية
هناك العديد من المباني العامة في المصالح، بما في ذلك كل حي القصبة، ساحة الشهداء، والمكاتب الحكومية (المعروفة سابقا باسم القنصلية البريطانية)، "جراند"، "جديد"، ومسجد كتشاوة، وكاتدرائية الروم الكاثوليكية في نوتردام لأفريقيا، ومتحف باردو (قصر التركية السابق)، والمكتبة الوطنية القديمة ألجير -- القصر التركي الذي تم بناؤه في 1799-1800—والمكتبة الوطنية الجديدة، التي تم بناؤها في اسلوب تذكاري المكتبة البريطانية.
وبدأ المبنى الرئيسي في القصبة في عام 1516 على موقع مبنى كبار السن، وكان بمثابة قصر الديس حتى الفتح الفرنسي. وقد تم شق طريق في وسط المبنى، وتحول المسجد تحولت إلى ثكنات، وسمح لقاعة الجمهور بالسقوط إلى الخراب. لا يزال يوجد المئذنة وبعض الأقواس والأعمدة الرخامية. اثار وجود الخزائن التي كان يحفظ فيها كنوز الداي.
ان المسجد الكبير (الجامع الكبير) هو أقدم مسجد في الجزائر. الذي قام ببناؤه أول مرة يوسف بن تاشفين، ولكن أعيد بناؤها مرات عديدة. ان المنبر يحمل نقشا يبين أن هذا البناء كان قائما في 1097. والذي قام ببناء المأذنة هو السلطان تلمسان، في عام 1324. الأجزاء الداخلية من المسجد مربعا، وينقسم إلى ممرات بالأعمدة التي تتصل بأقواس مغربية.
المسجد الجديد (الجامع الجديد)، يعود تاريخه إلى القرن السابع عشرة، وهو في شكل الصليب اليوناني، تعلوه قبة بيضاء كبيرة، مع أربع قباب صغيرة في الزوايا. وان المأذنة 90 قدم (27 م) عالية. وانه من الداخل يشبه المسجد الحرام.
كنيسة الثالوث الاقدس (بنيت في 1870) وتقع في الطرف الجنوبي من شارع داسلي بالقرب من موقع قلعة باب عزون المهدومة. وانه مزين من الداخل بالرخام ذو الألوان المختلفة. العديد من هذه القطع تحتوي على نقوش تذكارية ترجع للسكان الانجليز (التطوعي وغير تطوعي) في الجزائر من وقت جون تيبتون، القنصل البريطاني في 1580. وسجل على لوحة واحدة السجلات أن عام 1631 واثنين من أطقم قراصنة ألجرين هبطت في ايرلندا، نهبوا في بالتيمور.


مسجد كتشاوة
مسجد كتشاوة ((جامع كتشاوة)، عند سفح القصبة، وكان قبل الاستقلال في عام 1962 في كاتدرائية القديس فيليب، حققت هي نفسها في عام 1845 من مسجد يرجع تاريخه إلى 1612. المدخل الرئيسي يصل إلى علو 23 طبقة، مزينة برواق تدعمها أربعة أعمدة من الرخام الأسود المعرق. سقف صحن الكنيسة هو من عمل مغربي اللزقة. إلا أنها تقوم على سلسلة من الأقواس على أعمدة من الرخام الأبيض. العديد من هذه الأعمدة تنتمي إلى المسجد الأصلي. في واحدة من الكنائس كان يوجد مقبرة تحتوي على عظام سان جيرونيمو. ويبدوا البناء بمزيجا غريبا من أنماط مغربي ووالبيزنطية.
الجزائر تمتلك مجمع بكليات القانون والطب والعلوم والآداب. مباني الكلية واسعة وجميلة. في متحف باردو يحمل بعض التماثيل والفسيفساء القديمة المكتشفة في الجزائر، إلى جانب الميداليات وعملات الجزائر. ان ميناء الجزائر محمية من كل الرياح. هناك اثنين من المواني، وانهم على حد سواء اصطناعيين—في الميناء القديم أو الشمالي والجنوبي أو ميناء آغا. الميناء الشمالي يغطي مساحة 235 فدان (95 هكتارا). فتحة في الرصيف الجنوبي توفر مدخلا لميناء الآغا، التي شيدت في خليج آغا. وان ميناء آغا له أيضا مدخل مستقل على الجانب الجنوبي.
في المرفأ الداخلي الذي بدأ في 1518 من قبل خير الدين بارباروسة (انظر التاريخ أدناه)، والذي كان يستعيب سفن القراصنة، وتسبب للجزيرة التي كانت صخرة فورت ليتم ربطها مع البر الرئيسى عن طريق حاجز الأمواج. وبنيت المنارة التي تحتل موقع صخرة فورت في عام 1544.
الجزائر كانت مدينة مسورة من وقت الديز حتى نهاية القرن التاسع عشر. وبعد الاحتلال الفرنسي للمدينة (1830)، الذين قاموا بناء الحاجز الساتر، والخندق، مع اثنين من الحصون المقامة في أحد الأطراف، وباب عزون إلى الجنوب، وباب الوادإلى الشمال. وقد هدم جزء من الحصون والأسوار في بداية القرن العشرين، وعندما كان يحتل خط من الحصون المرتفعات بلدية بوزريعة (على ارتفاع 1,300 قدم (396 م) فوق سطح البحر) أخذت مكانها.
وبنيت كنيسة نوتردام لأفريقيا في (1858-1872) بخليط من الأنماط الرومانية والبيزنطية، والتي تقع في موقع يطل على البحر، وعلى كتف تلال بوزريعة، 2 miles 3.2 km إلى شمال المدينة. فوق مذبح الكنيسة هو تمثال للعذراء كامرأة سوداء. كما تحتوي الكنيسة على تمثال من الفضة الصلبة الملاك الرئيسي ميخائيل، الذي ينتمي إلى الخوة نابولي الصيادين.
ان فيلا عبد الطيف هي المقر السابق للداي، وكانت تستخدم خلال الفترة الفرنسية، لاستيعاب الفنانين الفرنسيين، وعلى رأسها الرسامين، والفائزين بجائزة عبدالطيف، ومن بينهم موريس بواتيل لفترة سنتين. وان الفنانين الجزائرين في أيامنا هذه كانت لهم عودة في استوديوهات الفيلا.
[عدل]المعالم


النصب التذكاري للشهداء (Maquam E'chahid)


الكبرى مكتب البريد
نوتردام لأفريقيا، يمكن الوصول إليها عن طريق التلفريك، وهي واحدة من المعالم الأثرية في المدينة الأكثر تميزا: تقع في حي زد ويل غارة، وبنيت الكاتدرائية في نحو 1858.
نصب الشهداء (مقام الشهيد) : نصب تذكاري مبدع ملموس في ذكرى حرب الجزائر من أجل الاستقلال.وتم افتتاح النصب في عام 1982 في الذكرى السنوية العشرين لاستقلال الجزائر. وان طرازها في شكل ثلاث أوراق من النخيل الواقفة والتي تحمي "الشعلة الخالدة" التي تقع تحته. وعلى حافة كل جريد من النخيل يقف تمثال لجندي، يمثل كل منها مرحلة من مراحل النضال في الجزائر.


المسجد الجديد
المسجد الجديد في أماكن الشهداء بالقرب من الميناء.
مكان الأمير عبد القادر (سابقا بوجيد): في ذكرى الامير الشهير عبد القادر، أثناء مقاومته للغزو الفرنسي للجزائر.
مكتب البريد الرئيسي (1910، من قبل فوينوت وتوندوار): البناء من نوع المور والتي هي في وسط مدينة الجزائر العاصمة.
في حديقة ديساي (حديقة الاختبار ؛ جريدة حما) : تقع في شرق الجزائر، فهي تمتد على مدى 80 هكتار (قالب:Convert/LonAonSoffNa) وتحتوي على نباتات غريبة وحدائق. وانها أنشئت في 1832 من قبل أي هاردي.
فيلا عبد الهير، في الجزء العلوي من حديقة الاختبار، واحدة من أقدم مساكن الداي حتى عام 1962، ووضعت للفنانين جوائز الفائزين بجائزة عبد الهير، وعلى وجه الخصوص موريس بواتيل واندريه هامبورج.
القلعة.
رياض الفتح (مركز للتسوق ومعرض للفنون).
جامع كتشاوة (وأصبح هذا المسجد كاتدرائية سانت فيليب خلال الاستعمار قبل أن تصبح مرة أخرى مسجدا).
المكتبة الوطنية، هو في حي الحامة. وهو من العمارة الحديثة.
المسجد الكبير في الجزائر العاصمة في شارع مشاة البحرية. فهو أقدم مسجد في الجزائر العاصمة وتم بناؤه في عهد السلطان المرافيط يوسف بن تاشفين.
[عدل]الدراسات في إحصائيات السكان:

ويبلغ عدد سكان الجزائر +2072993 (تقديرات عام 2007).[10]
التوزيع العرقي هو 59 ٪ من الذين تنطق خلقيتهم بالعربية، 38 ٪ من خلفية تتحدث بالبربر و 3 ٪ من المولودين في الخارج ومعظمهم من الصين، فيتنام، ومالي.
1950—300،000 شخص يعيشون في الجزائر.
1960—900،000 نسمة كانوا يعيشون في الجزائر.
العام تعداد السكان
1977 (التعداد) 1.353.826
1987 (التعداد) 1.507.241
1998 (التعداد) 1.519.570
2007 (تقديرات) 2.072.993
[عدل]الاقتصاد



"المركز التجاري حي القدس" في الجزائر


وزارة المالية في الجزائر
الجزائر هي مركز اقتصادي، ومركز تجاري ومالي مهم، ولا سيما مع البورصة من حيث القيمة 60 مليار يورو. وان ميناء الجزائر هو أيضا من الأهم في شمال أفريقيا. وان المدينة لديها أعلى تكلفة معيشة من أي مدينة في شمال أفريقيا، وكذلك تعتبر من أعلى خمسين في جميع أنحاء العالم اعتبارا من مارس 2007، وبالمقارنة بالعام السابق فانها حصلت على مركز أخر.[11]
محمد بن علي العبار، رئيس مجلس إدارة إعمار للمجموعة الاماراتية EMAAR، فقاموا بتقديم خمسة من "المشروعات الكبرى" للرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة، خلال المراسم التي جرت يوم السبت 15 يوليو مع الحنك للشعب الجزائري. المشاريع ستحول مدينة الجزائر العاصمة وضواحيها من خلال تزويدهم بمنطقة تجزئي، وترميم والمرافق الترفيهية.
المشروع الأول سيركز على إعادة تنظيم وتطوير البنية الأساسية لمحطة السكك الحديدية "الآغا" التي تقع في منطقة وسط المدينة. وتهدف المحطة العصرية إلى استيعاب أكثر من 80.000 مسافر في اليوم الواحد، وسوف تصبح مركزا للتداول في قلب نظام الشبكة، وتحيط بها المكاتب التجارية والفنادق والمباني المخصصة للمسافرين العابرين. وسيرافق هذا المشروع، مركز للتسوق وثلاثة مباني شاهقة الارتفاع مع مكتب في الجزء العلوي من المنطقة التجارية.
المشروع الثاني سوف يتصل بخليج الجزائر، ويهدف إلى تنشيط الجبهة البحرية. وان تنمية 44 كم (27 ميل) الواجهة البحرية سوف تشمل المارينا، والقنوات، والفنادق الفخمة والمكاتب والشقق السكنية ذات المكانة العظيمة، المتاجر الفاخرة والمرافق الترفيهية. وسيقام شبه جزيرة على شكل هلال على البحر المفتوح. وسيشمل مشروع خليج الجزائر أيضا على ستة من الجزر الصغيرة، منها أربعة في شكل دائري، وترتبط ببعضها ببعض عن طريق الجسور والمرافئ وسوف تشمل على مجمعات سكنية وسياحية.
المشروع الثالث وسوف يتصل باعادة الهيكلة في منطقة الجزائر العاصمة، من قبل المصممين المؤهلين لمشروع "مدينة العافية". أشار العبار للصحافيين ان هذا المجمع سيكون "فاتن لجميع الدول التي تريد أن تجمع بين السياحة والرفاهية أو السياحة والاستجمام". وسوف يشمل المجمع على جامعة، ومركزا للبحوث ومركز طبي. وينبغي أن يشمل أيضا على مجمع للمستشفى، والرعاية، ومركز ومنطقة للفنادق، مركز حضري والمنتجعات والفيلات والشقق. وستضم الجامعة كلية الطب ومدرسة الرعاية للممرضات من الذكور الذي سيكون قادرا على استيعاب 500 طالب وطالبة. داخل الحرم الجامعي، وسوف يكون لديها رؤية امكانية اقامة نطاقات واسعة من المباني السكنية ومختبرات البحوث.
مشروع آخر يتعلق بغرس التكنولوجية في الحرم الجامعي في سيدي عبد الله، 25 كم (16 ميل) إلى الجنوب الشرقي من الجزائر العاصمة. وهذا 90 هكتار (قالب:Convert/LoffAonSoffNa) الموقع سيشمل مراكز تسوق ومناطق سكنية تحتوي على شقق سكنية على مستوى عال، وملعب للجولف تحيط بها فيلات وفنادق. واثنين غيرها من المناطق السكنية، بما في ذلك 1.800 شقة و40 فيلا على مستوى عال، ستكون مبنية على التلال المحيطة.
المشروع الخامس هو من أجل المجمع السياحي الكولونيل عباس، الذي سيكون موجودا 25 كم (16 ميل) في الجهة الغربية من الجزائر العاصمة. وسيشمل هذا المجمع على العديد من مناطق البيع بالتجزئة وأماكن التجمع، ومناطق سكنية مؤلفة من الشقق والفلل التي تكون وجهتها على منظر البحر. [بحاجة لمصدر]
ويوجد مكتب هيوليت باكارد للبلدان الناطقة بالفرنسية في افريقيا في الجزائر العاصمة.[12]
[عدل]المنشآت السياحية



نوتردام d' أفريك بانوراما
وبعض 20 كم (12 ميل) المنتجعات الساحلية التي تقع في غرب الجزائر العاصمة مثل سيدي فردج (السابق سيدي فيروش)، بالم بيتش، دواعودة، زرالدة، ونادي الباينز (إقامة الدولة)؛ ويوجد هناك غيرها من المجمعات السياحية الجزائرية والمطاعم، ومحلات بيع الأشياء التذكارية، والشواطئ التي تكون تحت الاشراف، وغيرها من المرافق. وان المدينة مزودة أيضا بالمجمعات الفندقية الهامة مثل فندق هيلتون، الأوراسي أو الدجزائر. وان الجزائر لديها أيضا أول حديقة للألعاب المائية في البلاد. وان السياحة في الجزائر في ازدهار وكنها ليست متطورة كالتي في المدن الأكبر في المغرب أو تونس.
[عدل]النقل العام



ترام في الجزائر العاصمة.
ETUSA (حافلات النقل في المدن والضواحي في الجزائر) وتعمل خدمة الحافلات في الجزائر العاصمة وضواحيها. ويعمل حاليا 54 خط، وتكون مدة الخدمة من 5:30 صباحاً حتي 12:45 صباحاً.
STNF (الشركة الوطنية لسكك الحديد) وتعمل خطوط نقل الركاب بالسكك الحديدية بالربط بين العاصمة وضواحيها.
ومن المتوقع افتتاح مترو الجزائر في عام 2009.
ترامواي الجزائر العاصمة
مطار هواري بومدين الدولي يقع 20 كم (12 ميل) من المدينة. ويخدم المطار اطيران المحلي، والعديد من المدن الأوروبية، وغرب أفريقيا، والشرق الأوسط، آسيا وأمريكا الشمالية. وتم افتتاح محطة جوية دولية جديدة للخدمة في يوم 5 يوليو 2006. وهذه المحطة تحت إدارة مطارات باريس.
[عدل]مشاريع المقاطعة


هذا المقال أو المقطع ينقصه الاستشهاد بمصادر. الرجاء تحسين المقال بوضع مصادر مناسبة. أي معلومات غير موثقة يمكن التشكيك بها وإزالتها.
وسم هذا القالب منذ: يوليو 2008

وتهدف العديد من المشاريع الجارية إلى حل عجز مشاكل النقل في الجزائر. ومن المقرر الانتهاء من مشروع الترام الذي يربط بين منطقة وسط المدينة إلى درجانة في عام 2009. ومن المتوقع الانتهاء بخطوط مترو الانفاقالتي تربط بمكتب البريد تافوره-الكبير هاراشومن في عام 2008، بالإضافة إلى ثلاث شبكات اكسبريس اقليميا خطوط (RER): الجزائر-الآغا-الثنية، الجزائر-الآغا-الأفرون، الجزائر-الآغا-زرالدة. وكذلك جاري وجود ثلاثة من التلفريكالجديدة، وإعادة بناء الطرق وترميم مركز المدينة، والتي سوف تستوعب السكك الحديدية السريعة التي تربط خط عنابة، الجزائر العاصمة ووهران. كما يضاف إلى المدينة تدابير الرقابة بما في ذلك الازدحام والدوارات الجديدة والطرق السريعة.
واستثمرت شركة دبي اعمار العقارية عشرون مليار دولار لتطوير عدة مشاريع لصالح الجزائر. ويغطي هذا البرنامج بناء مدينة جديدة تسمى سيدي عبد الله، وهو منتجع سياحي ومنتجع صحي على المشارف الغربية للعاصمة الجزائرية. إعادة تطوير الواجهة البحرية لمدينة الجزائر هي التي يجري النظر فيها كجزء من عقد التنمية، والذي من المقرر أن تشمل مراكز التسوق، فندق ماريوت، واحد الاحياء التجارية مع مركز للتسوق وأكبر مسجد في الجزائر.
تطوير وحدات سكنية جديدة تهدف إلى حل مشكلة نقص المساكن الحالية في الجزائر.
[عدل]الرياضة

الجزائر العاصمة هي أكبر قطب في الرياضة من الجزائر. النوادي الممولة في كل المجالات والتخصصات، والتي احتلت مراتب وطنية ودولية عديدة، كما أنها تعول مجمع هائل للرياضة (مجمع OCO -- محمد بوضياف)، والتي تجمع المرحلة الأولمبية في 5 يوليو (لاستيعاب 80,000 الأماكن)، ومرحلة المرافق لألعاب القوى، والمسبح الأولمبي، وغرفة الرياضات المتعددة (الكوبولا)، وتحتوي على 18 حفرة للجولف، والعديد من ملاعب التنس.
وقد استعابت الجزائر بالفعل الأحداث الرياضية التالية (وليست قائمة شاملة):
ألعاب البحر الأبيض المتوسط عام 1975.
دورة كل الألعاب الأفريقية عام 1978، 2007.
كأس الأمم الأفريقية 1990.
بطولة الأمم الافريقية لكرة اليد عام 1989، عام 2001.
دورة الألعاب العربية 2004.
بطولة أفريقيا لكرة السلة عام 2005.
بطولة العالم للرجال تحت تسعة عشر عاما عام 2005.
[عدل]نوادي كرة القدم
النوادي الرئيسية لكرة القدم في المدينة (التي سبق أن تطورت / تحركت في شعبة 1) :
أم سي الجزائر
يو أس أم العاصمة
سي أر بلوزداد
أن أي حسين داي
برادو أي سي
يو أس أم الحراش
أر سي القبة
أو أم أر الناصر
دي أن سي الجزائر (المنحلة)
[عدل]1936 دعوة الجزائر لدورة كرة القدم
في عام 1936، نظمت نقابة الصحافيين المحليين دعوة لأربعة فرق لدورة في الجزائر العاصمة. مع أن الجزائركانت تحت الحكم الاستعماري الفرنسية في البرنامج الرسمي [13] المدرجة في مكان "ستاد فيلودروم - البلدية ألجير" والمشاركين على النحو التالي : --
ملكة الجنوب -- لا بيل إيكيب Ecossaise دي Première شعبة
سباق نادي سانتاندر -- فافوري ديس Championnats d' أسبانيا
فلوريانا أف سي دي مالطة -- بطل الصحيفة الرسمية وآخرون Vainqueur دي لا كوبيه
أر يو أي—بطل دي l' شمال افريقيا 1935
وكانت المبارايات يوم الخميس 21 مايو والأحد 24 مايو.
المنزل ريسنج الجامعي ألجير (أر يو أي الذي فاز بجائزة نوبل الكاتب / الفيلسوف ألبير كامو قد لعب في الأهداف لفريق الناشئين) سبق ان فازت كل من كأس أبطال شمال افريقية للأندية وكأس شمال افريقيا في الثلاثينات (أر يو أي سيفوز مرتين مع نهاية العقد). وحققت أهداف لويلي طومسون وجو توليب رؤوا أن كوينز تحجز مكانا في المباراة النهائية مع الفوز 2—1 ضدهم.
في النهائيات كوينز واجه راسينغ سانتاندر الجانب الذي انتهى لتوه الرابع في اسبانيا في الدوري الاسباني واحراز انتصارات الذهاب والاياب المزدوجة ضد كل من ريال مدريد وبرشلونة. السباق كان في وداعه فلوريانا في الدور قبل النهائي. هدف نوري هايوود و1—0 بالنتيجة شهدت انتصار لابيل إيكيب اكوسيس. ويمكن أن نشاهد الكأس لأنه لا يزال موجود في كوينز متحف النادي اليوم.[14]
[عدل]المناخ

[أخفِ] متوسط حالة الطقس في Algiers
الشهر يناير فبراير مارس ابريل مايو يونيو يوليو أغسطس سبتمبر أكتوبر نوفمبر ديسمبر المعدل السنوي
متوسط درجة الحرارة الكبرى ب°م (°ف) 9.7
(49) 12.0
(54) 15.7
(60) 17.5
(64) 21.4
(71) 26.9
(80) 31.2
(88) 30.7
(87) 26.0
(79) 19.0
(66) 13.4
(56) 10.1
(50) 19.4
(67)
متوسط درجة الحرارة الصغرى ب °م (°ف) 2.6
(37) 3.7
(39) 5.6
(42) 7.2
(45) 10.7
(51) 15.1
(59) 18.4
(65) 18.2
(65) 15.0
(59) 10.2
(50) 6
(43) 3.8
(39) 9.7
(49)
هطول الأمطار بسم (إنشات) 3.7
(1.5) 3.5
(1.4) 2.6
(1) 4.7
(1.9) 5.2
(2) 2.5
(1) 1.5
(0.6) 1.0
(0.4) 2.8
(1.1) 4.9
(1.9) 5.6
(2.2) 5.6
(2.2) 43.6
(17.2)
متوسط ايام التساقطات 9 9 7 11 12 7 3 3 5 9 9 11 95
المصدر: World Meteorological Organization (UN)[15]
[عدل]العلاقات الأخوية

وان الجزائر لديها علاقات شقيقة مع عدد من المدن في جميع أنحاء العالم :
valign = أعلى
بيجين، جمهورية الصين الشعبية قي الصين
، ألمانيا
تونس، تونس
باريس، فرنسا
مونتريال، كندا [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط] ٪ 2CAfficherDocumentInternet.vm/nodocument/20146 ؛ jsessionid = 24C10045060CDD0AA23BD919B260FD0F
لندن، المملكة المتحدة
إزمير، تركيا
صور، لبنان
، تشيلي
، بلغاريا
موسكو، روسيا
بوردو، فرنسا
، إسبانيا
valign = "كبار"
جنيف، سويسرا
واشنطن العاصمة، الولايات المتحدة
روما، إيطاليا
، هولندا
دبي، الامارات العربية المتحدة
ساو باولو، البرازيل
آيرس ، الأرجنتين
، جمهورية الصين الشعبية قي الصين
القاهرة، مصر
[[|Tripoli|طرابلس]]، ليبيا
، السنغال
، الصومال
، المغرب
وبالإضافة إلى ذلك، فإن العديد من المدن داخل العنابر والجزائر الحفاظ على علاقة توأمة المدينة مع مدن أجنبية أخرى.
[عدل]أفلام عن الجزائر

جميلة، 1958، للمخرج يوسف شاهين
في معركة الجزائر، 1966، للمخرج جيلو بونتيكورفو ؛
Tahya يا Didou، الجزائر البارعة، 1970، محمد Zinet ؛
باب الواد سيتي، عام 1994، للمخرج مرزاق علواش ؛
فيفا Laldjérie، عام 2003، من إخراج نادر مكناش، مع Biyouna وبنى غربال ؛
باب الويب، 2004، للمخرج مرزاق علواش، مع سامي ناصري، جولي Gayet ، فوضيل ؛
كان مرة واحدة في الوادي، عام 2005، من إخراج جمال بن صلاح ؛
القمحي، الأبيض، الأحمر، عام 2005، من إخراج محمود زموري.
ديليس بالوما، 2007، من إخراج نادر مكناش، مع Biyouna وناديا قاسي.
[عدل]قائمة المراجع

نصيرة Benseddik، كرونيك d' يونى العتيقة cité، dans الجزائر. Lumières سورلا فيل، ومحاضر دو colloque دي l' وحدة تحليل السياسات 4-6 ماي 200L، الجزائر 2004، ص 29-34.
[عدل]وانظر أيضا

بوابة Africa
قائمة باشا وداي الجزائر
[عدل]ملاحظات

^ أ ب Population of the city proper accoding to the 1998 census (via citypopulation.de)
^ أ ب UN World Urbanization Prospects
^ سيليك، وزينب، في المناطق الحضرية وأشكال المواجهات المستعمرة : الجزائر تحت الحكم الفرنسي ، مطبعة جامعة كاليفورنيا، 1997، p. 13.
^ [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط] ٪ C3 ٪ A1ni ٪ C3 ٪ B0
^ سيليك، وزينب، في المناطق الحضرية وأشكال المواجهات المستعمرة : الجزائر تحت الحكم الفرنسي، مطبعة جامعة كاليفورنيا، 1997، ص. 13-14.
^ سيليك، وزينب، في المناطق الحضرية وأشكال المواجهات المستعمرة : الجزائر تحت الحكم الفرنسي ، مطبعة جامعة كاليفورنيا، 1997، p. 5.
^ Les autorités accusent al-Qaïda. RFI. وُصِل لهذا المسار في 2007-12-11.
^ Toll in Algiers bombings rises to 31. AP. وُصِل لهذا المسار في 2007-12-12.
^ Al Qaeda blamed for Algeria bombs. CNN. وُصِل لهذا المسار في 2007-12-11.
^ الجزائر في المعجم الجغرافي العالمي
^ ميرسر للاستشارات الموارد البشرية -- موسكو قمم ميرسر في تكلفة المعيشة القائمة ؛ لندن هي قريبة من وراءها
^ [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
^ الغطاء الخلفي، 'لمحات من خلال عدسة قديم ملكة من الجنوب'، التي نشرتها دومفريز وغالاوي المكتبات والمعلومات والمحفوظات مع الملكة في متحف جنوب، 1998
^ الشخصي للملكة من الجنوب 1936 جولة في الخارج بما في ذلك بطولة الجزائر تلبوية
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
16
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات التعليم الثانوي بالجزائر :: منــــــــوعـــــــــات & ثـــقـــافة عــاـمة :: ولايات الوطن :: الجزائر العاصمة-
انتقل الى: